الاستثمار في أبوظبي
 

الاستثمار في إمارة أبوظبي – قطاع التعليم الخاص

 

يشهد قطاع التعليم الخاص في إمارة أبوظبي نمواً كبيراً في الطلب يفوق القدرة الاستيعابية للمدارس المتاحة، ويتضح ذلك جلياً من نسبة الإشغال المرتفعة في المدارس الحالية. إن هذا النمو المستمر في الطلب على الالتحاق بالمدارس الخاصة إلى جانب التوقعات بزيادة معدلات نمو الطلب خلال السنوات القادمة، سيوفر فرصاً جاذبة للاستثمار في هذا القطاع.

 


 

النمو المتزايد في الطلب على المدارس الخاصة 

 هناك زيادة واضحة في عدد الطلبة المسجلين في المدارس الخاصة، حيث أن معدل النمو السنوي المركب لأعداد الطلبة قد وصل إلى 6% على مدى السنوات الخمس الماضية. بالإضافة لذلك فإنه من المتوقع أن يستمر نمو الطلبة بنسبة 5% كمعدل نمو سنوي حتى عام 2020.
 

الاقتصاد القوي والعوامل الديموغرافية الداعمة للاستثمار

تعد إمارة أبوظبي إحدى أسرع الاقتصادات نمواً في العالم حيث تميزت خلال السنوات الأخيرة بتجربة استثمارية جعلتها مقصداً للشركات العالمية الكبرى.

 
تتمتع إمارة أبوظبي بخصائص ديموغرافية متنوعة حيث تعتبر معدلات النمو السكاني في الإمارة من بين أعلى المعدلات في العالم ويرجع السبب الرئيسي لزيادة عدد السكان إلى ارتفاع معدلات الهجرة الخارجية الوافدة.

 

شفافية البيئة التنظيمية للمدارس الخاصة

 
يوفر الإطار التنظيمي الجديد لقطاع المدارس الخاصة الوضوح والشفافية في البيئة التنظيمية، ويضمن تطبيق اللوائح والسياسات باستمرار، وقد تعامل هذا الإطار التنظيمي مع العديد من الإشكاليات التنظيمية التي كانت تجعل المستثمرين يُحجمون عن الاستثمار سابقاً، بما في ذلك الترخيص والتمويل والحوكمة.