جوائز المجلس
الرئيسية > الرئيسية > عن المجلس > جوائز المجلس

الجوائز

تقديرًا لجهود مجلس أبو ظبي للتعليم ومساهماته في تطوير المجال التعليمي في الدولة، فقد حصل مجلس أبو ظبي للتعليم مجموعة كبيرة من الجوائز وشهادات التقدير في مجال التعليم. وتعرض هذه الصفحة ما حصل عليه المجلس من جوائز.

Awards

In recognition of the council’s efforts and contribution in promoting the educational field in the UAE, the Abu Dhabi Education Council is awarded plenty of awards, prizes, and certificates. In this page, you can take a closer look at the list of awards.
 

 الجائزة المميزة

 

الجائزة الذهبية الأولى والوحيدة لتطبيقات...

​الجائزة الذهبية الأولى والوحيدة لتطبيقات الهاتف المتحرك- أكاديمية... المزيد

 

 جوائز المجلس

 

التميز في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية (EGI - GISWORX - 2015)

01 يناير 2015

​التميز في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية (EGI - GISWORX - 2015) دبي، الإمارات العربية المتحدة

الجائزة الذهبية الأولى والوحيدة لتطبيقات الهاتف المتحرك

01 يناير 2015

الجائزة الذهبية الأولى والوحيدة لتطبيقات الهاتف المتحرك- أكاديمية بان العربية  لجوائز التميز - 2015- دبي، الإمارات العربية المتحدة

جائزة الامارات التقديرية للبيئة

15 يناير 2014

حصل مجلس أبوظبي للتعليم على جائزة الإمارات التقديرية للبيئة في دورتها الأولى، عن فئة المؤسسة التعليمية وذلك لمبادرات المجلس في المدارس المستدامة.
 
تقوم أهداف الجائزة على ترسيخ مفهوم حماية البيئة في أوساط المجتمع من خلال أنشطة وممارسات عملية تسهم في توعية أفراد المجتمع ومبادرات فردية وجماعية وطنية من شانها الإسهام في تحقيق استدامة الموارد الطبيعية والطاقة النظيفة وتحفيز الأفراد والمؤسسات على التميز في البحث والإبتكار الذي يوفر حلولا لقضايا البيئة المحلية.
 
واعتمد  المجلس في مبادرته للمدارس المستدامة على بناء القدرات المدرسية في مجال تدقيق ورصد التأثيرات البيئية وإدارتها بأفضل الاساليب المتاحة وتمكين الطلاب من التواصل مع المجتمع في العديد من المناسبات والفعاليات، بالإضافة إلى توفير الفرصة للمعلمين لتعلم أساليب ومهارات جديدة لنقل التعليم البيئي إلى الفصول الدراسية وتعريف الطلبة على البيئات المختلفة من خلال الرحلات الميدانية، كما يسعى المجلس إلى تطوير مفهوم المدارس الخضراء وترسيخ قيم المحافظة على البيئة وترشيد الاستهلاك بما يسهم في تحقيق البيئة التعليمية المستدامة.
 
ويلتزم مجلس أبوظبي للتعليم بوضع رؤية واضحة لتصاميم المباني المدرسية وفقا لأحدث أسس ومعايير البناء العالمي، وتوفير أفضل بيئات التعلم، وتعتبر المدارس الخضراء من أبرز المشاريع التي يتبناها المجلس في إطار الخطط الطموحة لتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، فالمدارس ليست مجرد فصول دراسية فحسب، وإنما مركزا رئيسا لتلقى العلم والمعرفة وتطوير القدرات الإبداعية.
 
ويعمل المجلس على بناء مدارس في مختلف المناطق الإمارة تتميز بمعايير الاستدامة والتي تهدف إلى الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة والمياه بشكل خاص، والحد من البصمة البيئية والهدر وتلوث البيئة، كما روعي فيها التركيز على استخدام الضوء الطبيعي وتحسين نوعية الهواء عن طريق أنظمة تكييف حديثة مما سيؤدي إلى تحسين العملية التعليمية لدى الطلاب والترشيد في استخدام الطاقة.

 

 

 

جائزة (App Idol) في القمة العالمية للتطبيقات

01 يناير 2014

جائزة (App Idol) في القمة العالمية للتطبيقات – أفضل تطبيق حكومي - 2014 - دبي، الإمارات العربية المتحدة​

جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز

20 نوفمبر 2013

 
حصل مجلس أبوظبي للتعليم على جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز – فئة الجهة المتميزة مالياً.
تترجم هذه الجائزة  الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق العمل المختلفة في المجلس لمواكبة متطلبات التميز في الأداء وصولاً الى توفير أفضل الخدمات لكافة المتعاملين، وعلى رأسهم الطلبة والمتعلمين الذي يحظى المجلس بشرف خدمتهم.
هذه الجائزة القيّمة تبعث على التفاؤل والرغبة الحثيثة والجادة على الاستمرار في العطاء والارتقاء في الأداء، وهي تشكل حافزاً قوياً لبذل المزيد من الجهود، وتطبيق أفضل الممارسات في كافة الإدارات، وتعميم ثقافة الجودة، واضعين مصلحة الطلبة ومستقبل التعليم في الإمارة نصب أعيننا لتحقيق الرؤية 2030.
جائزة التميز في الأداء المالي مؤشر على الى قدرة مجلس أبوظبي للتعليم على تناول القضايا الإستراتيجية المرتبطة باقتصاديات التعليم، وخاصة تكلفة التعليم وسياسة التمويل، وربطها بممارسات العمل المالية اليومية. وقد حقق المجلس خطوات كبيرة في وضع منهجيات لتحسين كفاءة استخدام الموارد المخصصة للتعليم وضبط النظم والسياسات والإجراءات والمهام والمسؤوليات والرقابة والتقارير المتعلقة بإدارة الشؤون المالية للمجلس.
مجلس أبوظبي للتعليم يعمل بشكل منهجي على وضع السيناريوهات لترشيد النفقات التشغيلية والرأسمالية ويتم انتقاء أفضلها أثناء وضع الموازنة التي تسمح بتحقيق التوازن بين قدرة الميدان على تحمل التغيرات والاصلاحات المتلاحقة والاثر المالي لها.
مجلس أبوظبي للتعليم يعتمد إطاراً مرجعياً لتحديد الاحتياجات المالية وإعداد الموازنات حسب الأولويات المحددة ضمن الخطة الإستراتيجية، تعتبر فيه جودة التعليم مركز الاهتمام منذ بداية دورة التخطيط، وذلك لتحديد تكلفة التعليم وتحقيق الاستثمار الأمثل لموارده وصولاً الى إدارة عملية تقويم الكفاءة الداخلية والخارجية للعمليات الإدارية والتعليمية وضمان الجودة. ويعتمد المجلس بذلك على نتائج المقارنة المعيارية والدراسات التطويرية ومن أهمها دراسة تكلفة للطالب والخطة الرئيسية للمدارس.
هذه الجائزة القيّمة تعكس الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة وحرصها على النهوض بالأداء في جميع المؤسسات الحكومية في إمارة أبوظبي، وتعتبر وساماً على صدور جميع العاملين في المجلس، فالجميع شركاء في هذا النجاح.

جائزة التمييز في التطبيق الاستراتيجي و ادارة الاداء باستخدام بطاقة الأداء

29 اكتوبر 2013

مجلس أبوظبي للتعليم أول جهة تعليمية في العالم تحصل على جائزة التمييز في التطبيق الاستراتيجي و ادارة الاداء باستخدام بطاقة الأداء

 

حصل مجلس أبوظبي للتعليم على جائزة التمييز في التطبيق الاستراتيجي و ادارة الاداء باستخدام بطاقة الأداء المتوازن التي تمنحها مجموعة بلاديوم العالمية في جامعة هارفرد بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر مجلس أبوظبي للتعليم أول جهة تعليمية حصلت على هذه الجائزة على مستوى العالم، حيث تم تكريم 15 جهة من مختلف دول العالم.

 

وقد تم إطلاق هذه الجائزة قبل عشرين عاما من قبل الدكتور روبيرت كابلان والدكتور ديفيد نورتون مؤسسي مجموعة البلاديوم، وخلال هذه الفترة تم تكريم نحو 179 منظمة من 35 دولة من أنحاء العالم وتم استعراض نتائج اختيار الفائزين في تقرير جامعة هارفرد بالولايات المتحدة.
جاء الحصول على هذه الجائزة نتيجة لما حققه المجلس من خلال خارطته الاستراتيجية في ثلاث مرتكزات رئيسة هي المخرجات والعمليات الداخلية والممكنات، إذ يسعى المجلس من خلال المخرجات إلى توفير قاعدة عملية للمساهمة في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بمستوى جودة المنظومة التعليمية في أبوظبي وتعزيز الهوية الوطنية، وفي هذا الجانب حقق المجلس نتائج مرتفعة في مستوى تقييمات الطلبة ومستوياتهم الأكاديمية إذ زادت نسبة الطلبة المؤهلين للالتحاق بمؤسسات التعليم الاتحادية دون برامج تأسيسية إلى 12% في عام 2012، وتحسن أداء الطلبة في امتحان امسا حيث ارتفعت أعلى مجموعتين بنسبة 61%خلال السنوات الاربع الماضية، كما ارتفع عدد الطلاب الناجحين في الثانوية العامة من 78% عام 2009 إلى 84% في العام 2012. بالإضافة إلى ما حققه المجلس من تطبيق النموذج المدرسي الجديد على الحلقة الأولى والحلقة الثانية ضمن الصف السادس في العام الدراسي الحالي.
 

تم تحقيق هذه المخرجات من خلال العمليات الداخلية التي تسعى عبر عنصرين رئيسين هما المدارس والتعليم العالي إلى تحقيق جملة من الاهداف وذلك بتعزيز مفهوم التميز في العمليات المدرسية وتطبيق نموذج تعليمي فعال والحفاظ على صحة وسلامة الطلبة، وفي الجانب نفسه الربط بين مخرجات التعليم العالي والاحتياجات الاقتصادية وبناء منظومة بحث متميزة وتوسيع مشاركة الاطراف والجهات المعنية، وقد تضمنت العمليات الداخلية استبدال المدارس القديمة بمدارس جديدة تلبي احتياجات النموذج المدرسي الجديد، ووضع آليات وسياسات المدارس الخاصة وزيادة الطاقة الاستيعابية في المدارس الحكومية والخاصة.

إدارة تقنية المعلومات والاتصالات تحصل على شهادة ISO/IEC 20000

01 سبتمبر 2012

نجحت إدارة تقنية المعلومات والاتصالات بمجلس أبوظبي للتعليم في تنفيذ نظام إدارة لتقديم الخدمات مُعترف به دوليًا وحصلت على شهادة ISO/IEC 20000

في إطار الاحتفال بهذه الشهادةالانجاز، صرح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم قائلًا : "يسرنا أن نشهد إنجازًا آخر يعكس مدى التزامنا بتحسين العمليات التنظيمية، وخصوصًا تلك المتعلقة بتقنية المعلومات والاتصالات".

تهدف شهادة ISO/IEC20000-1:2011 إلى تحسين مستوى الخدمات المُقدمة في ضوء مستويات الخدمة

كان تنفيذ نظام إدارة الخدمات، وفقًا لمعايير شهادة الأيزو، نتاج جهد إدارة تقنية المعلومات والاتصالات في إطار عملية صارمة استغرقت ثمانية أشهر، وقام المعهد البريطاني للمعايير القياسية (BSI) بإجراء التدقيق على النظام في نهاية شهر أغسطس الماضي، ليحصل المجلس بعدها على الشهادة.

تهدف شهادة ISO/IEC20000-1:2011 إلى تحسين مستوى الخدمات المُقدمة في ضوء مستويات الخدمة المتفق عليها؛ حيث تضمن تحقيق أعلى مستويات الجودة ورضا كل من عملائنا الكرام والجهات المعنية في الداخل. كما تعكس التزامنا نحو تقديم تقنيات جديدة للمساعدة في تطوير العمليات اليومية وتحقيق مستوى أعلى من الكفاءة، مثل: نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP)، ونظام معلومات الطالب الإلكتروني (eSIS)، ونظام المعلومات الجغرافي (GIS).

هذا المعيار المُعترف به دوليًا يضاف إلى الإنجازات السابقة التي حققتها إدارة تقنية المعلومات والاتصالات، بما في ذلك شهادة ISO27001 التي حصلت عليها الإدارة عن ابتكار نُظم إدارة أمن المعلومات في عام 2011.

جائزة لمجلس أبوظبي للتعليم عن استخدامه تطبيق i-ADEC

01 يوليو 2012

حاز مجلس أبوظبي للتعليم على جائزة المركز الأول لاستخدامه تطبيق i-ADEC، وهو تطبيق مبتكر نقال خاص بالآباء والموظفين والمعلمين وأفراد المجتمع.

تم تقديم هذه الجائزة في معرض تطبيقات البرمجيات - فئة التطبيقات النقالة - في مؤتمر المستخدمين الدوليين الذي نظمه معهد بحوث الأنظمة البيئية ESRI في مدينة سان دييجو بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد جذب هذا الحدث أكثر من 15000 مشترك في يوليو 2012. وكان المجلس قد حصل على جائزة المركز الثاني في عام 2011 لتطبيق "الباحث عن المدرسة" في فئة التطبيقات المستخدمة على شبكة الإنترنت.

ويتميز تطبيق i-ADEC الذي يعمل على أجهزة مثل iPhones وiPads بالعديد من الخصائص، حيث أنه يوفر إمكانيات البحث عن المدارس، ويتيح فرصة الوصول إلى أحدث إصدارات مجلس أبوظبي للتعليم وأحدث الأخبار ومقاطع الفيديو، ويسمح أيضًا للمستخدمين بإرسال اقتراحاتهم و شكاويهم في أشكال مختلفة.

وقد شارك د. علاء الدين علي، مدير قسم إدارة المعرفة بمجلس أبوظبي للتعليم، في المؤتمر وأفاد

بأن المشاركين قد أثنوا على سهولة استخدام تطبيق i-ADEC والطريقة التي تستخدم فيها خصائص نظام المعلومات الجغرافية لتقديم معلومات قيِّمة.

ويتوفر تطبيق i-ADEC باللغتين العربية والإنجليزية، ويقدم طرقًا ميسرة وسهلة ومتعددة لإيجاد المدارس وتصفح المعلومات العامة الخاصة بها من خلال الخرائط التفاعلية. ويكشف التطبيق عن موقع GPS للمستخدم ويقوم بإيجاد أقصر طريق للمدرسة المحددة.

تعكس هاتان الجائزتان المتتاليتان حرص مجلس بو أظبي للتعليم على استخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية صنع القرار وتنفيذ المبادرات التعليمية. وفي عام 2010، حصل المجلس على جائزة " تحقيق علامة فارقة في مجال التعليم" في المؤتمر الخاص بنظام المعلومات الجغرافية الذي نظمه معهد ESRI، وفي العام نفسه حصل المجلس على جائزة "تطبيق نظام المعلومات الجغرافية لدعم الأعمال" وذلك في الحفل الخامس لتوزيع جوائز التميز الخاصة بتكنولوجيا نظام المعلومات الجغرافية، والذي أُقيم في دبي.

ويخطط المجلس حالياً لتدريب معلمي الجغرافيا وتكنولوجيا المعلومات في أحدث تقنيات وأدوات نظام المعلومات الجغرافية وذلك لإدخال بعض من ميزاتها في عملية التعليم والتعلم، والذي من شأنه أن يساعد الطلبة على اكتساب مهارات التفكير النقدي والابتكار.

إضافةً إلى ما تقدم، يسعى المجلس لعملية الدمج بين نظام المعلومات الجغرافية ونظام المعلومات الإلكتروني للطلبة (eSIS) مما سيساهم في الحفاظ على دقة المعلومات الخاصة بعناوين الطلاب والمنطقة التعليمية لكل مدرسة، بالإضافة إلى إمكانية التطبيق الإلكتروني للإجراءات المتعلقة بقبول الطلبة وتنقلاتهم.