تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة
الرئيسية > الرئيسية > أولياء الأمور > تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

يؤمن مجلس أبوظبي للتعليم بإمكانية تعليم جميع الأطفال، وأن المسؤولية الكاملة في تعليم جميع الطلاب ترتكز على فريق العمل بالمدرسة، الذي يعمل داخل بيئة تعليمية داعمة.

وسيشارك الطلاب ممن يتلقون تعليمًا خاصًّا في نيل الفرص التعليمية المتاحة عند الحاجة إلى ذلك؛ يتقدم الطلاب وينهون التعليم المعتمد وفقًا للفئة العمرية؛ ويُعَدُّون للقيام بمساهمات إيجابية تجاه المجتمع المحلي والشامل؛ كما يعمل فريق العمل على تنمية الطلاب على نطاق الصحة الجسدية، والعقلية، والنفسية، والحفاظ عليها، وتحقيق الرفاهية الاقتصادية، عن طريق الوصول إلى الفرص التعليمية والمهنية، والمشاركة بها بعد فترة الدراسة الرسمية.

 فئات تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وتعريف المصطلحات الخاصة بها

يصف مصطلح تعليم ذوي الاحتياجات الخاصةالبرامج والخدمات المصممة والمقدمة للإيفاء باحتياجات تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة؛ لضمان تعليم جميع الطلاب بصورة كاملة.

يُستخدم المصطلح لوصف أي إعاقة أو خلل أو صعوبة أو تدهور أو استثناء أو أي عامل آخر قد يؤثر في تعليم الطالب أو أدائه التعليمي.

"الصعوبات" أو "صعوبات التعليم" تشير إلى الاختلافات التعليمية الفردية التي يمكن معالجتها عبر الفصول الدراسية الفعالة.

وقد تكون هذه الاختلافات سلوكية أو نفسية أو ذات صلة بمظاهر التعليم الخاصة.

توضح القائمة الآتية فئات الإعاقةالمعترف بها، والتي تتطلب مناهج إضافية أو خاصة داخل المدارس، التي يديرها مجلس أبوظبي للتعليم. هذه الفئات معترف بها ومحددة ومتضمنة في وثيقة وزارة التعليم تحت عنوان "دليل التعليم: القواعد العامة لتوفير برامج وخدمات تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة (2010)."

  • الإعاقة الذهنية.
  • إعاقة تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الخلل النفسي والسلوكي.
  • حالات التوحد.
  • خلل المخاطبة واللغة.
  • الإعاقات الجسدية والصحية.
  • ضعف البصر.
  • ضعف السمع.
  • حالات العجز المتعدد.
  • الطلاب الموهوبون.

 الجهات المعنية الرئيسة

يكمن الهدف من توفير خدمات تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمجلس أبوظبي للتعليم تلبية احتياجات التعليم الخاصة و الإضافية للطلاب بواسطة الوصول إلى برامج و خدمات تعليمية مناسبة في مدارس إمارة أبوظبي. ولجعل ذلك ممكنًا، يجب توفر التعاون المكثف بين الجهات المعنية الرئيسة ويشمل ذلك الآباء.

1- مجلس أبوظبي للتعليم

يقدم مجلس أبوظبي للتعليم الاتجاه التنموي والإستراتيجي لتطوير برامج التعليم وخدماته وطرق الدعم المناسبة وتقديمها للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بما يفي باحتياجاتهم.

2- المنطقة التعليمية

تعد المناطق التعليمية (أبوظبي والعين والغربية) المسؤولة عن ضمان توصيل خدمات برامج تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الطلاب ممن يحتاجون هذا الدعم ويمكنهم الاستفادة منه على نحو مناسب.

3- المدرسة

تتحمل جميع المدارس -من خلال مدير المدرسة بالاشتراك مع المعلمين والآباء والاختصاصي الاجتماعي بالمدرسة، والفريق النفسي، وفريق المنطقة التعليمية- مسؤولية تحديد البرامج والخدمات التعليمية المناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفيرها.

4- الطلاب

يتمتع جميع الطلاب بفرصة لتلقي التعليم المناسب في بيئة مدرسية آمنة وودودة. كما يتحمل الطلاب أيضًا مسؤولية اتباع قواعد المدرسة وسياساتها، وحضور اجتماعات البرنامج التربوي الفردي (IEP)، واجتماعات المراجعة السنوية التي تقام في وقت الخطط التربوية المناسبة لهم.

5- الآباء وأولياء الأمور

يعد آباء الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأولياء أمورهم أعضاءً ضروريين ومهمين لفرق المتخصصين الذين يجتمعون لتخطيط البرامج التربوية الفردية للطلاب، وتنفيذها ومراقبتها.

 إجراءات المدرسة

من المتوقع أن يتوفر البرنامج التربوي، الذي يمكن أن يفي بالاحتياجات الخاصة لمعظم الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، في المدارس الحكومية التي يمكن أن يذهب إليها الطالب بصورة طبيعية. وعلى الرغم من ذلك، ففي ظروف معينة؛ قد يكون هناك حاجة إلى توفير التعليم المناسب للطالب في موقع أو مكان آخر بخلاف المدرسة التي يذهب إليها الطالب طبيعيًّا. وقد يشمل هذا القرار التخطيط الدقيق وإشراك الآباء والطلاب وفريق العمل المناسب بالمدرسة.

يتبع نموذج الإيفاء بمتطلبات تعليم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس منهجًا يستجيب للمتطلبات الخاصة بالطالب الفردي؛ويشمل المراحل التالية:

المرحلة الأولى:

يجب أن توفر جميع المدارس الدعم التربوي المناسب للطلاب في الفصول الدراسية العامة، التي تشمل تطابق المنهج الدراسي للإيفاء باحتياجات التعليم المختلفة لكل طالب. فقد توصي فرق دعم التعلُّم -(المحددة بفريق من المتخصصين في كل مدرسة ويشمل المدير، والاختصاصي الاجتماعي، ومعلم الفصل الدراسي، ومعلم ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد ينضم والطبيب النفسي بالمدرسة وأعضاء آخرين عند الحاجة)- بخطط مختلفة ومتخصصة لبعض الطلاب.

المرحلة الثانية:

تحيل المدرسة الطالب إلى فريق دعم التعلم لإجراء تقييم خاص حول احتياجاته التعليمية والدعم الإضافي المطلوب، بينما يظل الطالب في فصل التعليم العام. يمكن للطالب الحصول على الخدمات التأهيلية لذوي الاحتياجات الخاصة بالقاعة المخصصة لذلك؛ حيث يُقدَّم الدعم الفردي أو الجماعي في وقتٍ ما أثناء اليوم الدراسي. توضع لكافة الطلاب خطط تعليمية فردية (IEP’s) أو خطط تعليمية متقدمة (ALP’s).

المرحلة الثالثة:

وضع مجموعة صغيرة من الطلاب الذين يحتاجون إلى تعليم خاص محدد في فصل خاص. وفي هذه المرحلة، يحصل جميع الطلاب على خطة تربوية فردية (IEP).

المرحلة الرابعة:

يحتاج الطلاب الذين يعانون من الحاجة إلى تعليم خاص شديد أو معقد لا يمكن توفيره في المدارس الحكومية إلى وضعهم في أماكن خاصة. وفي هذه المرحلة، يحصل جميع الطلاب على خطة تربوية فردية.

تعتمد مراحل تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة هذه على الاحتياجات الفردية للطالب وقد تتغير بعد التخطيط الدقيق.

يوفر النموذج المدرسي الجديد المزيد من المعلومات التفصيلية حول الإجراءات الخاصة بإطار العمل التشغيلي لفرق دعم التعلُّم.

 إشراك الآباء

من المتوقع أن تقوم المدارس بضم آباء الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، حيث يتمتع الآباء بخبرة أكثر واقعية، ومعرفة أعمق بأطفالهم، وتعد المعلومات والملاحظات التي يوفرونها ضرورية في عملية التخطيط التربوي. ومن المتوقع أن تبذل جميع المدارس الجهود اللازمة؛ لضمان مساهمة الآباء بانتظام في عملية تطوير الخطة التربوية الفردية،

و حضور جميع الاجتماعات الخاصة بهم.كما يجب أن توفر المدراس التقارير لآباء الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بانتظام (كل فصل دراسي على الأقل)، مع تسجيل تحقق الأهداف الناجحة، بالإضافة إلى أي من الاهتمامات التعليمية لدى أبنائهم .

 الإقامة والتعديلات

يحتاج طلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة إلى الوصول بسهولة إلى المنهج الدراسي

يحتاج طلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة إلى الوصول بسهولة إلى المنهج الدراسي، وإلى بيئة التعلُّم بالمدرسة. ولتحقيق ذلك، يحتاج بعض الطلاب إلى مساكن خاصة، أو تعديل خاص بالمنهج الدراسي، وسوف تتيح الإقامة أو هذه التعديلات مشاركة المزيد من طلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة على نحو فعال، مع زملائهم الذين ليسوا من ذوي الاحتياجات الخاصة، لذا يتوجب أن تراجع فرق دعم التعلُّم احتياجات الطالب بدقة، قبل تحديد الإقامة، أو التعديلات اللازمة، التي سيجري تضمينها فيما بعد في الخطة التربوية الفردية.

قد تشمل الإقامة تغييرات كالتي هي موضحة في الإستراتيجيات الدراسية؛ وقتًا محددًا وجدولاً للطالب؛ تعديلات على بيئة التعلُّم تشمل المنشأة، وعمليات التعليم، أو تقنيات تقييم مختلفة.

التعديلات هي تغييرات فيما هو من المتوقع أن يتعلمه الطالب؛ وكيفية تدريسه له. علمًا أن الهدف من التغييرات توفير فرصة للطالب للمشاركة على نحو فعال ومفيد، مع الطلاب الآخرين في الفصل الدراسي، وخبرات التعلُّم في المدرسة.

 وضع الخطة التربوية الفردية (IEP)

(IEP) ضمان تعليم الطالب وإشراكه في جميع الأنشطة

الهدف من الخطة التربوية الفردية (IEP) ضمان تعليم الطالب وإشراكه في جميع الأنشطة المدرسية المناسبة له. وتُعدَ الخطة التربوية الفردية قصيرة أو طويلة المدى وفقًا لاحتياجات الطالب ( وإنجازاته الحالية، وطموحه المستقبلي. من خلال الخطة التربوية الفردية، يتبع فريق دعم التعلُّم بالمدرسة، بالتعاون مع فريق تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمي، التسلسل التالي:

  • الدراسة الدقيقة لحالة الطالب وتحديد نقاط الضعف والقوة لديه ووصفها.
  • تحديد الأهداف الدراسية.
  • وضع خطة تربوية.
  • تنفيذ الخطة.
  • مراقبة الخطة وتقييمها.

 دمج الطلبة من ذوى الإحتياجات الخاصة فى التعليم العام

يحق لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة التسجيل في أية مدرسة دون استثناءات. على الرغم من ذلك، قد يحتاج هؤلاء الطلاب إلى الدعم عن طريق الإجراءات الإضافية التي تؤدي إلى تحديد الوضع المناسب لجميع الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسجيلهم بخدمة تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمي.

قد يحتاج هؤلاء الطلاب إلى الدعم عن طريق الإجراءات الإضافية التي تؤدي إلى تحديد الوضع المناسب لجميع الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة،

إذا كان الطالب يعاني من احتياجات تعليمية خاصة خطيرة، فسوف توفر المدرسة النصيحة والمساعدة لضمان التقييم المناسب لحالته وتقديم الدعم الملائم لاحتياجاته من خلال اتباع الإجراءات التالية:

  • يتواصل الآباء مع مكتب تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمي لطلب دخول المدرسة في موعد أقصاه 1 فبراير من عام القبول.
  • يُنهي الآباء مقابلة مع مشرف تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمي للتحويل.
  • يقوم المشرف على تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة بتنظيم تقييم متعدد التخصصات للطالب. ويطلع على جميع سجلات الطالب في المدارس أو المراكز السابقة.
  • تجري تقييمات الطالب في الفترة ما بين 1 فبراير إلى 10 مارس للقبول في سبتمبر.
  • يعقد المشرف على تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة اجتماعًا يضم الآباء في موعد أقصاه 31 مارس لاتخاذ القرار بقبوله؛ لوضع الخطة التربوية الفردية؛ ولتحديد المدرسة (المدارس) المناسبة لقبوله بها.
  • يساعد فريق دعم التعلُّم الآباء في إنهاء عملية التسجيل بالمدرسة كما يجب.
  • يُقبل الطالب في المدرسة المحددة في شهر سبتمبر من العام الدراسي الجديد.

قبل التحويل إلى خدمة تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمية للتقييم، يجب أن يقدم الآباء موافقة خطية على التقييم. للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى الرجوع إلى المنطقة التعليمية.

 الطلاب الموهوبون والنابغون

يتمتع هؤلاء الطلاب بقدرات ومهارات تؤدي إلى الأداء المتميز. وتتطلب احتياجاتهم التعليمية اهتمامًا خاصًا ضمن البرامج التعليمية السائدة حيث تضعهم إنجازاتهم وإمكانياتهم المتوقعة أحيانًا في مقدمة معظم نظرائهم في واحد أو أكثر من المجالات التالية:

  • القدرةالعقلية.
  • الكفاءة في مادة محددة (مثل الكفاءة في مادة العلوم أو الرياضيات).
  • النضج الاجتماعي والقيادة.
  • الإبداع الميكانيكي/الفني/التقني.
  • الفنون التشكيلية والتمثيلية (مثل الأدب والمسرح والرواية).
  • القدرة النفسية والحركية (مثل الرقص أو ممارسة الألعاب الرياضية).

ولذلك، يجب وضع خطة تعلُّم متقدمة (ALP) للإيفاء باحتياجات التعلُّم الفردية لهؤلاء الطلاب. إذا حُدد برنامج دراسي تابع للمدرسة بأنه غير كافٍ للإيفاء باحتياجات الطلاب، فسيُحوَّل إلى فريق تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة الإقليمي للحصول على المزيد من الدراسة والتخطيط.

 وضع خطة تعلُّم متقدمة (ALP)

سوف تحدد خطة التعلُّم المتقدمة (ALP) كيفية الإيفاء بالاحتياجات الخاصة للطلاب الموهوبين والنابغين، والقادرين على الأداء المرتفع في مجال واحد أو أكثر. وتنقسم عملية وضع خطة التعلُّم المتقدمة إلى عدة مراحل وفيما يأتي تفصيلها.

مراحل خطة التعلُّم المتقدمة هي:

  • إجراء تقييم أولي لمتطلبات تعلُّم ودعم الطالب بواسطة فريق عمل المدرسة بالتعاون مع فريق دعم التعلُّم. توضع برامج الدعم الأولية وتُقدَّم لمعلم (معلمي) الفصل الدراسي للتنفيذ لفترة تجريبية لا تقل عن ثلاثة أشهر.
  • إذا تقرر أن تَدَخُّل المدرسة غير كافٍ للإيفاء باحتياجات تعلُّم الطالب الفردي، تُحوَّل إلى فريق الاحتياجات الخاصة الإقليمي.
  • يقوم أحد أفراد فريق الاحتياجات الخاصة بإجراء تقييم، ووفقًا لذلك، إما أن يُنصح بمدرسة أخرى توفر منهجًا دراسيًّا مناسبًا للطاب أو البدء في وضع خطة تعلُّم متقدمة، إذا لزم الأمر.
  • حتى تكون خطة التعلُّم المتقدمة مناسبة، يجب أن تقوم المدرسة بتنظيم اجتماع يحضره الآباء وعضو من فريق الاحتياجات الخاصة، ومعلم وممثل فريق دعم التعلُّم؛ لتحديد ما سيُوفره عن طريق خطة التعلُّم المتقدمة.
  • تُراقب خطة التعلُّم المتقدمة وُتراجع مرة كل عام على الأقل، (في نهاية الفصل الدراسي الثالث أو بداية الفصل الدراسي الأول) لتحديد ما إذا كانت الخطة تفي باحتياجات الطالب أم لا.

 التسجيل والقبول

شروط الالتحاق

تُعد المعلومات الوارد بيانها فيما يلي معلومات عامة، وتسري على أي مستوى تعليمي تلتحق به، بدءًا من مرحلة الروضة وصولًا إلى مراحل تعليم البالغين.

وكذلك يوجد شروط إضافية خاصة بكل مرحلة عمرية (الروضة، المرحلة الأولى، المرحلة الثانية، المرحلة الثالثة، مرحلة تعليم البالغين، مرحلة التعليم الخاص) للاطلاع على هذه الشروط، يُرجى الرجوع إلى الصفحات ذات الصلة.

مواعيد التسجيل:

وفقًا للمواعيد المحددة في إعلان التسجيل.

تصنيف فئات القبول:

  • لطلاب الإمارات من حاملي خلاصة القيد (الجنسية أو سجل العائلة)
  • للطلاب المنتسبين لأمهات إماراتيات ويحملون خلاصات قيد (الجنسية أو سجل العائلة)

سن القبول:

تُحدد أعمار القبول وفقًا لعمر الطالب في الأول من أكتوبر من عام القبول:

تصنيف فئات القبول بالمدارس الحكومية للمرحلة الأولى والمستندات المطلوبة للتسجيل:

المستندات المطلوبة وفقًا لفئة الطالب:

الفئة المستندات والوثائق المطلوبة
المواطنون • صورة عن خلاصة القيد المقيد بها الطالب.
أبناء المواطنات الإماراتيات • صورة خلاصة قيد الأم.
أبناء حاملي جواز سفر دولة الإمارات العربية المتحدة • صورة عن جواز سفر الدولة ساري المفعول
مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي • صورة جواز سفر الطالب وولي أمره ساري المفعول.
أبناء حاملي المراسيم الصادرة من قِبل رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة أو نائب الرئيس • شهادة "إلى من يهمه الأمر" حديثة صادرة من قِبل إدارة الجنسية والإقامة، تُثبت إدراج اسم المقيم في المرسوم وموضحة رقم المرسوم وتاريخه والرقم التسلسلي للشخص المعني.
• جواز سفر ساري المفعول صادر من قِبل الدولة الأم للشخص المقيم. يقتصر القبول على أبناء حاملي المرسوم فقط، ولا تشمل هذه الفئة الأحفاد أو الأطفال الذين صدر المرسوم بأسماء أمهاتهم.
أبناء العاملين بالسلك الدبلوماسي • صورة البطاقة الدبلوماسية للطالب وولي الامر الصادرة عن وزارة خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة
اليتيم الذي يعيله مواطن (بسبب وفاة والده) شريطة أن يكون الكفيل هو نفسه المعيل. • إقامة سارية المفعول أو ترخيص بالإقامة سارية المفعول
• شهادة وفاة والد الطالب مصدقة حسب الأصول
• شهادة الإعالة الصادرة عن المحاكم بالدولة
• صورة من جواز سفر الكفيل سارية المفعول
أبناء الوافدين العاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقًا لشروط القبول المحددة. • إقامة سارية المفعول للطالب
• شهادة راتب حديثة من مقر عمل ولي الأمر
• عقد إيجار مسكن معتمد من الجهات الرسمية بالدولة

2. المستندات والوثائق المطلوبة لجميع الفئات:

  • صورة عن جوز سفر الطالب وولي امره ساري المفعول
  • صورة بطاقة هوية دولة الإمارات العربية المتحدة الخاصة بالطالب.
  • صورة شهادة الميلاد. ويجوز قبول شهادة تقدير العمر الصادرة من قِبل اللجان الطبية المعتمدة بالدولة شريطة مطابقتها لما هو وارد بخلاصة القيد أو جواز السفر.
  • صورة حديثة للطالب مقاس 4×6.
  • إجراءات التسجيل:
  • على ولي الأمر تقديم أصول كافة مستندات ووثائق التسجيل المطلوبة للتحقق من صحتها.
  • على ولي الأمر استيفاء بيانات استمارة التسجيل بدقة وعناية، ومن ثَمَّ تتحقق المدرسة من البيانات والعناوين والأرقام الهاتفية الموضحة بها.
  • على إدارات المدارس الإلتزام بالتوزيع الجغرافي للنطاقات السكنية والمعتمدة من قبل مجلس ابوظبي للتعليم
  • سن القبول في الحلقة الأولى بالمدارس الحكومية (الصف 1 حتى الصف 5):
    • وفقًا لعمر الطالب في الأول من أكتوبر من عام القبول:
العمر (العام الميلادي) الصف
إلى من
أعوام شهور أعوام
10 6 5 الصف 1 (للمواطنين ومن في حكمهم)
8 6 5 الصف 1 ( للوافدين )
9 6 6 الصف 2
10 6 7 الصف 3
12 6 8 الصف 4
13 6 9 الصف 5

• الشهادات المطلوبة لتسجيل الطلاب في الصف 2 حتى 5:

الصف الشهادات المطلوبة
الصف 2 – 5 شهادة نجاح بالدرجات خاصة بآخر صف دراسي نجح فيه الطالب
 
  • تصدق جميع الشهادات من جهات الاختصاص في المناطق التعليمية التابعة لها – كتعليم الكبار أو التعليم الخاص أو الامتحانات ( شهادات بالدرجات )
  • تصدق الشهادات الدراسية لموطنو دول مجلس التعاون الخليجي الصادرة من دولهم من وزارة التربية والتعليم في البلد الصادر منه الشهادة أو المنطقة التعليمية التابعة لها
  • الشهادات الصادرة من خارج الدولة تصدق من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة الخارجية وسفارة دولة الإمارات في البلد الصادر منه الشهادة
  • تعتمد الشهادات الدراسية الصادرة عن المدارس التابعة لسفارات دول مجلس التعاون الخليجي في الخارج على اعتماد السفارة المعنية وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في تلك الدولة .

شروط ولوائح قبول الطلاب الوافدين في المدارس الحكومية:

يقبل المتميزون من أبناء الوافدين في مدارس التعليم العام في الحلقة الأولى بالمدارس الحكومية وذلك على النحو التالي :-

  • شروط ولوائح قبول الطلاب الوافدين داخل مدينة أبوظبي:
    1. ألا يزيد عدد المقبولين عن نسبة 20%من إجمالي عدد الطلبة في المدرسة الواحدة وعلى النسبة نفسها من طلبة الشعبة الواحدة بالمدرسة مع مراعاة عدم تجاوز عدد طلبة الشعبة للكثافة الفصلية المحددة وان ألا يؤدي قبولهم إلى فتح شعب إضافية مما يؤثر على حاجة المدرسة من المعلمين والكتب المدرسية .
    2. أن يجتاز الطالب المتقدم للقبول بالصف الأول الأساسي المقابلة الشخصية التي تجريها اللجنة الفنيه المختصة بالمدرسة ، بالإضافة إلى اختبار القبول بمعدل لا يقل عن (90%) في المواد ( اللغة العربية - اللغة الإنجليزية - الرياضيات )
    3. أن يجتاز الطالب المتقدم للصفوف من الثاني وحتى الثاني عشر المقابلة الشخصية وأن يكون ناجحا في صفه السابق وحاصل على معدل (85%) في مواد ( اللغة العربية - اللغة الإنجليزية - الرياضيات ) ( في كل مادة لا يقل عن 85 درجة) وألا يقل المعدل العام للطالب عن (90%) .
    4. يتم تحصل الرسوم الدراسية من الطلبة الوافدين المقبولين في مدارس التعليم العام الحكومي بواقع ستة الألف درهم عن السنة الدراسية وفقا للقرارات والنظم المعمول بها .
  • شروط ولوائح قبول الطلاب الوافدين خارج مدينة أبوظبي أو من يقطنون على بُعد 35 كم من أقرب مدرسة خاصة:
  • وتستثنى تلك المدارس من نسبة (20%) من إجمالي عدد الطلبة في المدرسة مع مراعاة التالي :-

    1. عدم تجاوز عدد طلبة الشعبة الواحدة الكثافة الطلابية المحددة
    2. وان ألا يؤدي قبولهم إلى فتح شعب إضافية مما يؤثر على حاجة المدرسة من المعلمين والكتب المدرسية .
    3. يستثنى الطلاب الوافدين أبناء العاملين في القطاعين الحكومي والخاص من شرط التميز في حال عمل وإقامة ولي الأمر في مناطق تبعد 35كم فأكثر عن أقرب مدرسة خاصة بها الصف الدراسي المناسب للطالب .
    4. يجوز قبول أبناء العاملين في القطاع الحكومي فقط في حال العمل في المدينة والإقامة في منطقة تبعد 35كم فأكثر عن أقرب مدرسة خاصة شرط أن يكون الطالب متميزا ( شرط التميز في الدرجات ).
    5. على إدارة المدرسة مراعاة عدم السماح بنقل الطلاب من مدرسة إلى أخرى في المناطق التي تبعد 35كم فأكثر إلا في حال توفر ضوابط وشروط القبول( التميز في الدرجات – وجود شاغر في المدرسة المنقول إليها )
    6. يتم تحصل الرسوم الدراسية من الطلبة الوافدين المقبولين في مدارس التعليم العام الحكومي بواقع ستة الألف درهم عن السنة الدراسية وفقا للقرارات والنظم المعمول بها .
الأعلي