سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يزور جناح مجلس أبوظبي للتعليم بمعرض جيتكس

12/10/2011

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة  رئيس الوزراء حاكم دبي بزيارة لجناح مجلس ابوظبي للتعليم المقام في قاعة الشيخ سعيد بمعرض جيتكس.

وخلال الزيارة اطلع سموه على الخدمات التكنولوجية  التي يوفرها المجلس لقطاع التعليم بإمارة ابوظبي والتي تضمنت نظام الخدمة الذاتية للموارد البشرية (SSHR) ونظام إدارة ومراقبة خدمات تكنولوجيا المعلومات والنظام الإلكتروني لمعلومات الطلبة (e-SIS).

تجدر الإشارة إلى أن نظام الخدمة الذاتية (SSHR) والذي يعد أحد النماذج المعمول بها ضمن نظام تخطيط الموارد المؤسسية (ERP) وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني صديق للبيئة و يخدم ما يزيد على 15000 معلماً وموظفاً تابعين للمجلس ويعمل على تنفيذ المهام بكل فعالية ودقة.

وفي هذا الإطار صرح معالي الدكتور مغير خميس الخيلي مدير عام المجلس قائلاً بأن تطبيق نظام الخدمة الذاتية يلبي كافة الخدمات الإدارية والمالية الكترونيا للعاملين بالمدارس دون الحاجة لتركهم مواقع عملهم بالمدارس مما يؤدي إلى توفير الوقت والجهد وبالتالي العمل على رفع مستوى أداء الطلبة والمعلمين على حد سواء ولزيادة التركيز على تحقيق وتلبية متطلبات الصفوف الدراسية والتي تعد جزءاً هاماً من رؤية المجلس وإستراتيجيته العشرية الهادفة لتهيئة بيئة مدرسية تركز على الطالب بوصفه محوراً للعملية التعليمية.

 

وفي نفس الإطار فإن نظام إدارة ومراقبة خدمات تكنولوجيا المعلومات سوف يوفر لإدارة تكنولوجيا المعلومات بالمجلس القدرة الشاملة على تقييم مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بكل خدمة من الخدمات البرامج التي يتم تقديمها في المدارس الحكومية ومكاتب التعليم الإقليمية ومقر المجلس.

 

وقد أشار السيد/ محمد سالم الظاهري ، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالمجلس بأنه من الضرورة بمكان الاستثمار في البني التحتية التكنولوجية في المدارس بغية الاستفادة القصوى من المنظومة التعليمية وذلك من خلال تعزيز أساليب التعليم والتعلم والإدارة، وأضاف قائلاً بأنه يجب تطبيق النظم الالكترونية في جميع المدارس من أجل تحقيق أهداف المجلس الإستراتيجية حيث أن  التطبيقات التكنولوجية تعد أحد العوامل المساعدة على تطوير التفكير النقدي ومهارات حل المشاكل لدى الطلبة إضافة  إلى  توفير فرص تعليمية فريدة أمامهم.

 

أما بالنسبة للنظام الإلكتروني لمعلومات الطلبة فإنه يهدف إلى تسهيل عملية إدخال كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بالطلبة والتأكد من دقتها بما يساهم في تطوير الأداء بالمدارس وبناء قاعدة معلومات شاملة عن الطلبة تتيح للمعلمين الفرصة لاستخدام هذا النظام بشكل يومي لتسجيل درجات الطالب وحضوره وغيابه وغيرها من المعلومات ذات الصلة .

وقد أكد السيد سالم الصيعري ، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالمجلس أنه ومنذ مطلع العام 2010 قام موظفو إدارة تكنولوجيا المعلومات بالمجلس بالعمل الشاق والدءوب لضمان  تنفيذ الخطة الإستراتيجية للإدارة على الوجه الأكمل وذلك تماشياً مع الخطة الإستراتيجية للمجلس والرؤية الطموحة لحكومة أبوظبي التي تهدف لتبوء مكانة مرموقة بين أفضل الحكومات في العالم ، وأضاف بأن المجلس استطاع انجاز نسبة هامة من مبادرات الخطة الإستراتيجية لإدارة تكنولوجيا المعلومات وتشير النتائج الأولية إلى النجاح في تطبيق تلك المبادرات.

جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للتعليم يشارك في معرض جيتكس للمرة الأولى محاولة منه لتسليط الضوء على الانجازات والنجاحات التي حققها في مجال تكنولوجيا المعلومات خلال عامين فقط من إطلاق مبادراته التكنولوجية، كما أن المجلس سيواجه العديد من التحديات خلال الأعوام الثلاث المقبلة نظراً للتطور المستمر في مجال تكنولوجيا التعليم مما يتطلب القيام بتحديث متواصل للبني التحتية التكنولوجية للارتقاء بهذا المجال.